Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

تدابير لمنع احتشاء عضلة القلب عند الرجال

30 أيلول 22 - 13:00
مشاهدة
383
مشاركة
تعتبر أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الرئيسي للوفيات في العالم، و يلاحظ ارتفاع نسبة الوفاة بسبب احتشاء عضلة القلب والجلطة الدماغية بين الرجال الذين هم دون 40 عاما.

وتوضح الدكتورة يكاتيرينا كاشوخ، الخبيرة في مختبر Hemotest، أسباب هذه الظاهرة، وكذلك كيفية الحماية من الأمراض الخطيرة.


وتقول، "تكمن خطورة غالبية أمراض القلب والأوعية الدموية في أنها تتطور من دون أعراض في مراحلها الأولى. لذلك يجب على الإنسان مثل السيارات، الخضوع سنويا لفحوصات دورية، لتشخيص المشكلات المخفية وعلاجها".
ووفقا لها، ينسب التوتر المستمر وقلة النوم إلى العوامل التي تؤثر سلبا في عمل القلب. بالإضافة إلى أن التدخين والنظام الغذائي، وهو أمر شائع بين الرجال، يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية، ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، وضعف تدفق الدم إلى القلب والأنسجة الأخرى بسبب اللطخات في الأوعية الدموية.

وتقول، "وهناك مشكلات معروفة ليست ذات طابع طبي. فالرجال يميلون عادة إلى الاحتفاظ بعواطفهم والتوتر في أنفسهم، دون أن يهتموا بألم في القلب أو اضطراب الحركة أو الرؤية وتخدر الوجه. كما أنهم عادة يؤجلون زيارة الطبيب إلى اللحظة الأخيرة ولا يتناولون الأدوية الموصوفة".

وتشير الخبيرة، إلى أن العائلة يمكن أن تلعب دورا في وقاية الرجل من الإصابة باحتشاء عضلة القلب أو الجلطة الدماغية. فكما هو معروف النساء أكثر اهتماما بالحالة الصحية، لذلك يمكنهن ملاحظة العلامات التي تشير إلى المرض مثل التعب وآلالم الصدر والاضطرابات العصبية.

وتقول، "لا تتجاهلن هذه الشكاوى، واطلبن من الرجل أن يراجع الطبيب بشأنها. وحتى إذا كان الرجل لا يشعر بأي أعراض، يجب إقناعه بضرورة إجراء فحص سنوي لكشف أي مشكلة مخفية".

وتضيف، للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، يجب على الأقل إجراء تحليل دم لتحديد مستوى الكوليسترول وبروتين تروبونين 1 ، الذي يختلط بالدم عند تلف عضلة القلب، وكذلك إجراء تخطيط للقلب وغير ذلك.

وتنصح الدكتورة، لتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض، باتباع نمط حياة صحي، ونوم جيد، ونشاط بدني منتظم، واتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات والمعادن.

المصدر: صحيفة "إزفيستيا"
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا ودراسات

أمراض القلب

عضلة القلب

القلب

صحة القلب

صحة

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من الإذاعة

الدولار الجمركي الى التطبيق | حكي مسؤول

29 تشرين الثاني 22

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 29-11-2022

29 تشرين الثاني 22

حتى ال 20

تربية في الغربة | حتى العشرين

28 تشرين الثاني 22

من الإذاعة

حساسية، إنفلونزا أم كورونا | المهم صحتك

28 تشرين الثاني 22

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 28-11-2022

28 تشرين الثاني 22

موعظة

موعظة ليلة الجمعة | 24-11-2022

24 تشرين الثاني 22

فقه الشريعة | 2021-2022

الطهارة | فقه الشريعة

23 تشرين الثاني 22

من الإذاعة

طالب الجامعة اللبنانية | رأيك بهمنا

23 تشرين الثاني 22

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 23-11-2022

23 تشرين الثاني 22

درس التفسير القرآني

درس التفسير القرآني | سورة القمر

22 تشرين الثاني 22

من الإذاعة

الفساد يتعملق في دوائر الدولة | حكي مسؤول

22 تشرين الثاني 22

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 22-11-2022

22 تشرين الثاني 22

ما هو تقييمكم لبرامج عاشوراء ومحرم على قناة الإيمان الفضائية
17%
مقبولة
17%
جيدة
67%
ممتازة
المزيد
تعتبر أمراض القلب والأوعية الدموية السبب الرئيسي للوفيات في العالم، و يلاحظ ارتفاع نسبة الوفاة بسبب احتشاء عضلة القلب والجلطة الدماغية بين الرجال الذين هم دون 40 عاما.

وتوضح الدكتورة يكاتيرينا كاشوخ، الخبيرة في مختبر Hemotest، أسباب هذه الظاهرة، وكذلك كيفية الحماية من الأمراض الخطيرة.

وتقول، "تكمن خطورة غالبية أمراض القلب والأوعية الدموية في أنها تتطور من دون أعراض في مراحلها الأولى. لذلك يجب على الإنسان مثل السيارات، الخضوع سنويا لفحوصات دورية، لتشخيص المشكلات المخفية وعلاجها".
ووفقا لها، ينسب التوتر المستمر وقلة النوم إلى العوامل التي تؤثر سلبا في عمل القلب. بالإضافة إلى أن التدخين والنظام الغذائي، وهو أمر شائع بين الرجال، يؤدي إلى تلف الأوعية الدموية، ما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم، وضعف تدفق الدم إلى القلب والأنسجة الأخرى بسبب اللطخات في الأوعية الدموية.

وتقول، "وهناك مشكلات معروفة ليست ذات طابع طبي. فالرجال يميلون عادة إلى الاحتفاظ بعواطفهم والتوتر في أنفسهم، دون أن يهتموا بألم في القلب أو اضطراب الحركة أو الرؤية وتخدر الوجه. كما أنهم عادة يؤجلون زيارة الطبيب إلى اللحظة الأخيرة ولا يتناولون الأدوية الموصوفة".

وتشير الخبيرة، إلى أن العائلة يمكن أن تلعب دورا في وقاية الرجل من الإصابة باحتشاء عضلة القلب أو الجلطة الدماغية. فكما هو معروف النساء أكثر اهتماما بالحالة الصحية، لذلك يمكنهن ملاحظة العلامات التي تشير إلى المرض مثل التعب وآلالم الصدر والاضطرابات العصبية.

وتقول، "لا تتجاهلن هذه الشكاوى، واطلبن من الرجل أن يراجع الطبيب بشأنها. وحتى إذا كان الرجل لا يشعر بأي أعراض، يجب إقناعه بضرورة إجراء فحص سنوي لكشف أي مشكلة مخفية".

وتضيف، للوقاية من أمراض القلب والأوعية الدموية، يجب على الأقل إجراء تحليل دم لتحديد مستوى الكوليسترول وبروتين تروبونين 1 ، الذي يختلط بالدم عند تلف عضلة القلب، وكذلك إجراء تخطيط للقلب وغير ذلك.

وتنصح الدكتورة، لتقليل مخاطر الإصابة بالأمراض، باتباع نمط حياة صحي، ونوم جيد، ونشاط بدني منتظم، واتباع نظام غذائي غني بالفيتامينات والمعادن.

المصدر: صحيفة "إزفيستيا"
تكنولوجيا ودراسات,أمراض القلب, عضلة القلب, القلب, صحة القلب, صحة
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية