Logo Logo
الرئيسية
البرامج
جدول البرامج
الأخبار
مع السيد
مرئيات
تكنولوجيا ودراسات
أخبار العالم الإسلامي
تغطيات وتقارير
أخبار فلسطين
حول العالم
المزيد
مسلسلات
البرامج الميدانية
البرامج التخصصية
برامج السيرة
البرامج الثقافية
برامج الأطفال
البرامج الوثائقية
برامج التغطيات والتكنولوجيا
المزيد

الأقمار الصناعية تشكّل تهديدا عالميا غير مسبوق!

29 آذار 23 - 13:30
مشاهدة
627
مشاركة
حذر علماء الفلك من أن التلوث الضوئي الناجم عن ارتفاع عدد الأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض يشكل "تهديدا عالميا غير مسبوق للطبيعة".

وقد تضاعف عدد الأقمار الصناعية في المدار الأرضي المنخفض أكثر من الضعف منذ عام 2019، عندما أطلقت شركة سبيس إكس الأمريكية أول "كوكبة ضخمة" تضم آلاف الأقمار الصناعية.


ومن المقرر إطلاق أسطول من مجموعات الإنترنت الجديدة قريبا، ما يضيف آلاف الأقمار الصناعية إلى المنطقة المزدحمة بالفعل والتي تقل عن 2000 كيلومتر (1250 ميلا) فوق الأرض.

ويزيد كل قمر صناعي جديد من خطر اصطدامه بجسم آخر يدور حول الأرض، ما يخلق المزيد من الحطام. ويمكن أن يخلق هذا تفاعلا متسلسلا حيث تخلق الاصطدامات المتتالية شظايا أصغر من الحطام، ما يضيف إلى سحابة "النفايات الفضائية" التي تعكس الضوء إلى الأرض.

وفي سلسلة من الأوراق البحثية المنشورة في مجلة Nature Astronomy، حذر علماء الفلك من أن هذا التلوث الضوئي المتزايد يهدد مستقبل مهنتهم.

وفي إحدى الأوراق البحثية، قال الباحثون إنهم لأول مرة قاموا بقياس مدى تأثير سماء الليل الأكثر إشراقا ماليا وعلميا على عمل مرصد رئيسي.

واقترحت النمذجة أنه بالنسبة لمرصد فيرا روبين، وهو تلسكوب عملاق قيد الإنشاء حاليا في تشيلي، فإن الجزء الأكثر ظلمة من سماء الليل سيصبح أكثر إشراقا بنسبة 7.5% خلال العقد المقبل.

وقال المعد المشارك في الدراسة جون بارنتين، إن ذلك من شأنه أن يقلل عدد النجوم التي يستطيع المرصد رؤيتها بنحو 7.5%.

وقال بارنتين من شركة دارك سكاي للاستشارات، وهي شركة مقرها ولاية أريزونا الأمريكية، إن ذلك من شأنه أن يضيف ما يقرب من عام إلى مسح المرصد، بتكلفة حوالي 21.8 مليون دولار.

وقد تكون الزيادة في التلوث الضوئي أسوأ مما كان يعتقد.

واستخدمت دراسة أخرى في الطبيعة نمذجة مكثفة للإشارة إلى أن القياسات الحالية للتلوث الضوئي تقلل بشكل كبير من هذه الظاهرة.

وحذر الباحثون من أن سطوع سماء الليل لن يؤثر فقط على علماء الفلك المحترفين والمراصد الكبرى. وقالت ابارنا فينكاتيسان، عالمة الفلك بجامعة سان فرانسيسكو، إنها تهدد أيضا "علاقتنا القديمة مع سماء الليل".

وقالت في تعليق على Nature: "الفضاء هو تراثنا المشترك وسلفنا – يربطنا من خلال العلم ورواية القصص والفن وقصص الأصل والتقاليد الثقافية – وهو الآن في خطر".

ودعت مجموعة من علماء الفلك من إسبانيا والبرتغال وإيطاليا العلماء إلى "وقف هذا الهجوم" في الليل الطبيعي.

ودعا علماء الفلك إلى الحد بشكل جذري من الأبراج الضخمة، مضيفين أنه "يجب ألا نرفض إمكانية حظرها".

وقالوا إن من السذاجة بمكان أن نأمل في أن يحد اقتصاد الفضاء المتصاعد من توسعه ما لم يكن مجبرا على القيام بذلك، بالنظر إلى المصالح الاقتصادية التي ستتعرض للخطر.

المصدر: ساينس اليرت
Plus
T
Print
كلمات مفتاحية

تكنولوجيا ودراسات

الأقمار الصناعية

التلوث الضوئي

الفضاء

مخاطر الأقمار الصناعية

الأرض

تهديد عالمي

يهمنا تعليقك

أحدث الحلقات

من الإذاعة

سلامتك في الحج | سلامتك

12 حزيران 24

محاضرات دينية لسماحة العلامة السيد عبدالله الغريفي

للقرآن حقوق | محاضرة لسماحة العلامة السيد عبدالله الغريفي

11 حزيران 24

من الإذاعة

أموال اللبنانيين بين مخاطر الإدخار وشح فرص الإستثمار | حكي مسؤول

11 حزيران 24

يسألونك عن الإنسان والحياة

يسألونك عن الإنسان والحياة | 11-6-2024

11 حزيران 24

من الإذاعة

الرياضة اللبنانية على أبواب الألعاب الأولمبية : واقع وتحضيرات | STAD

10 حزيران 24

فقه الشريعة | 2024

عيد الأضحى في الإسلام | فقه الشريعة

05 حزيران 24

محاضرات دينية لسماحة العلامة السيد عبدالله الغريفي

شبابنا ومعركة الإنتصار على الشيطان | محاضرة لسماحة العلامة السيد عبدالله الغريفي

04 حزيران 24

من الإذاعة

النافعة تعود إلى العمل والمواطن يشكو الفوضى وزيادة الرسوم | حكي مسؤول

04 حزيران 24

مسلسل عالم الأسرار

العناد والقسم | عالم الأسرار

03 حزيران 24

حتى ال 20

جيل زيد | حتى العشرين

03 حزيران 24

مسلسل عالم الأسرار

أثر الدم | عالم الأسرار

02 حزيران 24

مسلسل عالم الأسرار

دعاء الأم | عالم الأسرار

01 حزيران 24

حذر علماء الفلك من أن التلوث الضوئي الناجم عن ارتفاع عدد الأقمار الصناعية التي تدور حول الأرض يشكل "تهديدا عالميا غير مسبوق للطبيعة".

وقد تضاعف عدد الأقمار الصناعية في المدار الأرضي المنخفض أكثر من الضعف منذ عام 2019، عندما أطلقت شركة سبيس إكس الأمريكية أول "كوكبة ضخمة" تضم آلاف الأقمار الصناعية.

ومن المقرر إطلاق أسطول من مجموعات الإنترنت الجديدة قريبا، ما يضيف آلاف الأقمار الصناعية إلى المنطقة المزدحمة بالفعل والتي تقل عن 2000 كيلومتر (1250 ميلا) فوق الأرض.

ويزيد كل قمر صناعي جديد من خطر اصطدامه بجسم آخر يدور حول الأرض، ما يخلق المزيد من الحطام. ويمكن أن يخلق هذا تفاعلا متسلسلا حيث تخلق الاصطدامات المتتالية شظايا أصغر من الحطام، ما يضيف إلى سحابة "النفايات الفضائية" التي تعكس الضوء إلى الأرض.

وفي سلسلة من الأوراق البحثية المنشورة في مجلة Nature Astronomy، حذر علماء الفلك من أن هذا التلوث الضوئي المتزايد يهدد مستقبل مهنتهم.

وفي إحدى الأوراق البحثية، قال الباحثون إنهم لأول مرة قاموا بقياس مدى تأثير سماء الليل الأكثر إشراقا ماليا وعلميا على عمل مرصد رئيسي.

واقترحت النمذجة أنه بالنسبة لمرصد فيرا روبين، وهو تلسكوب عملاق قيد الإنشاء حاليا في تشيلي، فإن الجزء الأكثر ظلمة من سماء الليل سيصبح أكثر إشراقا بنسبة 7.5% خلال العقد المقبل.

وقال المعد المشارك في الدراسة جون بارنتين، إن ذلك من شأنه أن يقلل عدد النجوم التي يستطيع المرصد رؤيتها بنحو 7.5%.

وقال بارنتين من شركة دارك سكاي للاستشارات، وهي شركة مقرها ولاية أريزونا الأمريكية، إن ذلك من شأنه أن يضيف ما يقرب من عام إلى مسح المرصد، بتكلفة حوالي 21.8 مليون دولار.

وقد تكون الزيادة في التلوث الضوئي أسوأ مما كان يعتقد.

واستخدمت دراسة أخرى في الطبيعة نمذجة مكثفة للإشارة إلى أن القياسات الحالية للتلوث الضوئي تقلل بشكل كبير من هذه الظاهرة.

وحذر الباحثون من أن سطوع سماء الليل لن يؤثر فقط على علماء الفلك المحترفين والمراصد الكبرى. وقالت ابارنا فينكاتيسان، عالمة الفلك بجامعة سان فرانسيسكو، إنها تهدد أيضا "علاقتنا القديمة مع سماء الليل".

وقالت في تعليق على Nature: "الفضاء هو تراثنا المشترك وسلفنا – يربطنا من خلال العلم ورواية القصص والفن وقصص الأصل والتقاليد الثقافية – وهو الآن في خطر".

ودعت مجموعة من علماء الفلك من إسبانيا والبرتغال وإيطاليا العلماء إلى "وقف هذا الهجوم" في الليل الطبيعي.

ودعا علماء الفلك إلى الحد بشكل جذري من الأبراج الضخمة، مضيفين أنه "يجب ألا نرفض إمكانية حظرها".

وقالوا إن من السذاجة بمكان أن نأمل في أن يحد اقتصاد الفضاء المتصاعد من توسعه ما لم يكن مجبرا على القيام بذلك، بالنظر إلى المصالح الاقتصادية التي ستتعرض للخطر.

المصدر: ساينس اليرت
تكنولوجيا ودراسات,الأقمار الصناعية, التلوث الضوئي, الفضاء, مخاطر الأقمار الصناعية, الأرض, تهديد عالمي
Print
جميع الحقوق محفوظة, قناة الإيمان الفضائية